[esi views ttl="0"]
أخبار الخليج

إعلان لغسيل سيارات على تطبيق "إنستغرام" يكبد شركة 23 ألف دولار في الإمارات

منيت شركة تعمل في خدمات المشاريع وتطويرها في العاصمة الإماراتية أبوظبي بخسارة 86 ألف درهم (أكثر من 23 ألف دولار)، وذلك بسبب عدم فتحها حسابا لمشروع غسيل سيارات على موقع التواصل الاجتماعي «إنستغرام» وعدم ترويجها للمشروع في حملة إعلانية.

تفاصيل الحادثة تعود إلى أن صاحب المشروع رفع دعوى قضائية أمام محكمة العين الابتدائية طلب فيها فسخ العقد بينه وبين الشركة وإلزامها بأن ترد له 94 ألف درهم والفائدة القانونية بواقع 12% سنوياً، وإلزامها بأن تدفع 80 ألف درهم تعويضا عن الأضرار المادية والأدبية وتفويت فرصته في الكسب، وإلزامها بالرسوم والمصاريف ومقابل أتعاب المحاماة. وأشار صاحب المشروع إلى أنه اتفق مع الشركة باعتبارها تعمل في مجال خدمات المشاريع وتطويرها، على أن تقوم بتوظيف 7 أفراد بواقع 3 سائقين و3 عمال ومشرف.

وتابع أنه اتفق مع الشركة كذلك على أن تقدم دراسة جدوى للمشروع وخطة تسويقية وفتح حساب على موقع التواصل الاجتماعي «إنستغرام» وحملة إعلانية لمدة شهر مع التصوير الاحترافي مقابل 94 ألف درهم.

وبين صاحب المشروع، أن الشركة قدمت له دراسة جدوى وبناء عليها سدد لها المبلغ، إلا أنها أخلت بالتزاماتها واستغلت عدم خبرته وأحضرت عمالاً لا خبرة لهم في نشاط غسيل السيارات أو ممارسة هذا النشاط.

وأكد صاحب المشروع أن الشركة لم تقدم أي خطة لتسويق المشروع كما لم تفتح حسابا لمشروعه على «إنستغرام» ولم تنفذ حملة إعلانية.

من جانبها، قضت محكمة أول درجة بفسخ العقد المبرم بين الطرفين وإلزام الشركة بأن تؤدي لصاحب المشروع 86 ألف درهم وفائدة تأخيرية بواقع 2% سنوياً على المبلغ المحكوم به من تاريخ المطالبة القضائية وحتى السداد التام، وألزمتها كذلك برسوم ومصروفات الدعوى ومقابل أتعاب المحاماة.

في حين استأنفت الشركة الحكم، لكن قضت المحكمة بسقوط حق الشركة في الاستئناف وألزمتها المصاريف، استنادا إلى أنها قيدت استئنافها بعد انقضاء الميعاد المقرر للطعن بالاستئناف الذي يبلغ 30 يوماً.

اقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى